1454493268_article

سجن المرناقية :نقدم خدماتنا للمساجين بالإعلامية

أوضح بلاغ صادر عن الناطق الرسمي باسم سجن المرناقية أن ما تم تداوله إعلاميا بخصوص وجود نشاط ممنوع داخل السجن المذكور عار من الصحة و يمس من هيبة وعمل ونزاهة أعوان السجون ويطرح العمل السجني كخدمات تباع وتشترى بأسعار بسيطة.

وجاء في البيان أن العمل السجني الإصلاحي يؤمن مختلف خدماته لكافة المساجين باستغلال تطبيقات إعلامية على غرار المنظومة الإعلامية الخاصة بالزيارات بالحاجز والمنظومة الإعلامية الخاصة بالزيارات دون حاجز والمنظومة الإعلامية الخاصة لمتابعة الخدمات ومنظومة أمان التي تمر تركزيها يوم 10 جويلية 2015 في إطار تحسين الخدمات وتقريبها ومكافحة المعاملات الممنوعة حيث تم تعويض تداول المقتطعات داخل السجن وأصبحت كل شراءات المساجين تتم إعلاميا بناء على رصيده المالي على غرار النظام البنكي.

أما في ما يخص علب السجائر فإن منظومة أمان بالسجن المدني بالمرناقية تمكّن السجين من سقف لا يتجاوز 10 علب سجائر أسبوعيا وذلك تفاديا لكل نشاط مشبوه داخل الوحدة مما يقطع دابر تداول الأموال والمقتطعات التي تمثل المشكل الرئيسي للتعامل المشبوه ما ورد حسب البيان .

وبين البيان أن الإدارة العامة للسجون والإصلاح في إطار حرسها على التقدم بالمنظومة السجنية قد فتحت عديد قنوات التواصل ووضعت على ذمة السجين وعالته مختلف الوسائل والضمانات لتقديم الشكاوي والتظلمات على مستوى إدارة الوحدة وعلى مستوى الإدارة العامة للسجون والإصلاح وكل تظلم يرفع من طرف السجين أو أحد أقربائه يقع تناوله في الإبان وكل جدية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: