سرايا القدس: جاهزون لعملية برّية وصواريخنا ستصل لكل المدن

أكد أبو أحمد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الخميس، عدم وجود اتصالات جدية لوقف التصعيد الصهيوني المستمر، مؤكدا أن المقاومة جاهزة لأي معركة برية، واحتمال توسيع دائرة المعركة وانضمام مدن صهيونية أخرى لضربات المقاومة موجود.
 
وأضاف الناطق باسم سرايا القدس في مقابلة صحفية أن المقاومة تستطيع أن تصمد لأبعد مدى خصوصا أن لديها جبهة داخلية قوية وصلبة، في الوقت الذي بدأت فيه الجبهة الداخلية الصهيونية تنهار جراء القصف الذي تتعرض له المدن والمغتصبات بشكل كثيف .
 
وقال أبو احمد أن “إسرائيل” تورطت في معركة لم تكن تتوقع أنها ستتسع لهذا الحد وتحاول الخروج من المعركة بأقل الخسائر.
 
وقال :” هناك مؤامرة إقليمية ضد قطاع غزة والبعض يحاول أن يعطي “إسرائيل” مدة كافية للقضاء على المقاومة ومن ثم تبدأ التدخل لرضوخ المقاومة لشروط “إسرائيل” “.
 
وأكد أبو احمد أن الوقت في صالح المقاومة رغم لظروف الصعبة التي يمر بها القطاع من حصار إلا أن الجبهة الداخلية الفلسطينية متماسكة.
 
وحول إمكانية دخول مدن جديدة للقصف، قال :” تل أبيب كسديروت ونحن نحاول الحفاظ على تكتيك طويل المدى والعمل بهدوء”.
 
وأكد أن الكرة في ملعب الاحتلال الآن وان وتيرة النار تتسع متوقعا أن تستمر لفترة طويلة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: