سفيان بن فرحات: سرقوا منزلي و خازن تسجيلات كاميرا المراقبة..وأطالب المرزوقي بتوفير الحماية لعائلتي

تعرض  منزل الصحفي” سفيان بن فرحات”  أول امس الى السرقة وصرح بانه قد وقع سرقة “خازن تسجيلات كاميراوات المراقبة المركزة بالمنزل ومصوغ زوجته ومجموعة من “الفلاش ديسك” التابعة له ولأبنائه وزوجته وثلاثة أجهزة تلفاز من النوع الرفيع وكاميرا من النوع الباهض الثمن يستعملها في عمله تقدر قيمتها بـ5 آلاف دينار وقيتارة تابعة لإبنته بلقيس على حد قوله .
وأضاف أن القيمة الجملية للمسروق تساوي تقريبا 20 ألف دينار.
وقال أيضا أن اللصوص  تسوروا الجدار الخارجي لمنزله ودخلوا دون أن يخلعوا أبوابه وهذا ما يدل حسب ذكره على أنهم محترفون وقد أعدوا العدة منذ مدة وخططوا للقيام بهذه العملية. وتساءل كيف لم يتفطن اليهم الأجوار سيما وأن الوقت الذي تمت فيه عملية السرقة لم يكن متأخرا؟.
وطالب سفيان بن فرحات من رئيس الجمهورية توفير حماية أمنية لعائلته الذين أصبحوا يعيشون في رعب  خاصة بعد هذه الحادثة على حد تعبيره.
وفي سياق آخر قال أن ابنته بلقيس تفطنت مؤخرا الى وجود شخص كان يترصدها فكلما كانت تصعد الى الحافلة يصعد معها وعندما تنزل من الحافلة ينزل بدوره وأن ذلك الشخص غير ملتحي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: