سفير تونس بليبيا ينفي ما نقلته وكالات أنباء عن استهداف قنصلية تونس ببنغازي

نفى سفير تونس بليبيا رضا بوكادي ما نشرته وكالات أنباء  عن تعرض القنصلية التونسية في مدينة بنغازي إلى تفجير.

وأكد السفير في تصريح لإذاعة شمس أف أم، أن البعثة الديبلوماسية التونسية في ليبيا بخير وأن دوي الرصاص والانفجارات الذي يُسمع خارج السفارة في العاصمة طرابلس أو خارج القنصلية في بنغازي لا يستهدف البعثة الديبلوماسية التونسية.

وقد جاء عن وكالات أنباء خبر استهداف قنصلية تونس ببنغازي ومن بينها وكالة الأناضول التركية حيث أكدت عن شهود عيان ومصدر أمني استهداف القنصلية التونسية بقذيفة ” آر بي جي ” من قبل مجهولين
هذا ويذكر أن طائرة ليبية سقطت في الساعات الأولى من يوم الجمعة 21 فيفري 2014 في منطقة قرمبالية في تونس وعلى متنها 11 راكبا من بينهم مفتاح الدوادي العضو السابق في الحكومة الليبية الانتقالية والأمير السابق للجماعة الإسلامية المقاتلة، التي كانت محظورة في عهد القذافي
وقد نفى سفير ليبيا بتونس السيد مختار سالم دريرة، في تصريح بإحدى الإذاعات، وجود أحد عناصر تنظيم القاعدة من بين الـ 11 مدنيا الذين لقوا حتفهم في حادث تحطّم الطائرة
ومن جهته قال وزير الشهداء و المفقودين الليبي عبد القادر قدور، في تصريحات صحفية “أن مفتاح مبروك عيسى الدوادي لقى حتفه بين ضحايا الطائرة. و هو الذي نجا من موت محقق في “مذبحة سجن أبو سليم”، التي وقعت العام 1996، إبان حكم الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، و قتل فيها أكثر من 1200 سجين، قبل أن يلقى حتفه بعد 18 عاما من هذه المذبحة في حادث تحطم طائرة ليبية في الأجواء التونسية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: