سفينة”رابعة” بتركيا تصل محطتها الأخيرة في ذكرى مجزرة الفض

رست منذ قليل ” سفينة دعم رابعة ” بمياة خليج البسفور بتركيا عند محطتها الاخيرة “سيركاجي ” بعد انطلاقها في الثالثة ظهرا من محطة كاراكوي .
بدأت السفينة مسيرتها بحضور لفيف من الاعلاميين والصحفيين المصريين والاتراك ، وعدد من الاسر المصرية المناهضة للانقلاب العسكري ، من خليج البسفور باسطنبول بداية من محطة كاراكوى ثم اوسكودار ثم تشنجاكوي ثم بايكوس ثم اورتاكوى ثم الأخيرة سيركاجى ، وفي كل المحطات يقوم المتظاهرون بالنزول والتفاعل مع السياح من جنسيات مختلفة ومع الشعب التركى وتوزيع بروشور الفاعلية الذى يحكى قصة المذبحة .
وفي كلمته قال د.جمال حشمت القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية بتركيا : اننا في ذكرى المجزرة نفتح صفحة جديدة من المقاومة نردع فيها من يتجنى علي الارواح والأعراض ، ونحمى مظاهرتنا السلمية ، ونتمنى ان يكون يوما لبداية النصر .
وأضاف حشمت : اننا برغم الالام التى عايشناها في يوم مجزرة فض رابعة ولكن هناك حقائق تكشفت ما كانت لتتكشف لولا هذه التجربة المريرة ، مشددا علي انهم مستمرون في نضالهم من اجل الحرية والشرعية .
ومن جانبه حيا د. أسامة رشدى القيادى بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية اليوم ارواح شهداء مجزرة فض رابعة وقال : ” الشعب المصري الان يحيي الذكرى الاولى لشهداء رابعة ولن ننسي المجزرة والجريمة التى ارتكبت ضد الانسانية وراح ضحيتها شهداء عزل قتلوا بغدر وخسة وقسوة لم يتصورها احد وستبقي في ذاكرة الشعب والأمة ”
وتابع : ” لم تعد الان قصة سلطة اغتصبت ولا رئيس اختطف ولا مجلسى شعب وشورى انفضوا ولا دستور ألغي ، انما القصة اصبحت ان الشعب المصري لا يقبل بأن يحكمه مجموعة من القتلة سفكوا الدماء واستباحوا الأعراض ، واصبحت الحرية الان والعدالة التى يطلبها الضحايا وذويهم هى قضية اساسية في الصراع ولا يمكن ان نقبل بحكم العسكر الذين سفكوا الدم المصري ، وسنظل نكافح حتى القصاص ”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: