سلطات الانقلاب في مصر تعتقل رموز ثورة 25 يناير بمن فيهم مؤيدي الانقلاب

جددت سلطات  الانقلاب المصرية  اعتقال الناشط المصري وأحد رموز ثورة 25 يناير  علاء عبدالفتاح 15 يوما على ذمة التحقيق  واعتدت  على زوجته لرفضهما  قانون التظاهر الجديد  ومادة بالدستور تنص على محاكمة المدنيين عسكريا.

وقد وجه علاء عبدالفتاح العلماني التوجه قبل اعتقاله رسالة شديدة اللهجة إلى مؤيدي قائد الانقلاب الدوموي عبد الفتاح السيسي والطامحين لوصوله للرئاسة  قائلا “ربنا يشفي”، منتقداً الحالة التى وصلت إليها البلاد بعد الانقلاب
كما أمر النائب العام الاثنين 2 ديسمبر2013 بإعادة اعتقال الناشط السياسي أحمد ماهر ، مؤسس حركة 6 أبريل، بعد الافراج عنه في نفس اليوم
ويذكر أن حركة شباب 6 أبريل من رموز ثورة 25 يناير ومن  مؤيدي الانقلاب أيضا لكنها تتراجع يوما عن يوم عن هذا التأييد
كما  اعتقلت السلطات مؤسس حركة بلاك بلوك شريف الصيرفي وحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة كسر النصب التذكاري الذي دشنه رئيس الوزراء المصري في سلطة الانقلاب تخليدا لانقلاب 30 يونيو
هذا وقد اعتبرت  قوى ثورية وسياسية وحقوقية أن سلطة الانقلاب بدأت بإزاحة الإخوان ثم تعدت إلى كافة المعارضين لسياساتها القمعية والاستبدادية مهما كانت مرجعيتهم الفكرية والايديولوجية وهو ما يعطي دفعا لاستمرار المظاهرات لغاية إسقاط حكم العسكر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: