سلطة الانقلاب بمصر تمدد حالة الطوارئ لمدة شهرين

قررت سلطة الانقلاب في مصر اليوم الخميس 12 سبتمبر 2013 تمديد حالة الطوارئ لمدة شهرين نظرا للانفلات الأمني الذي تشهده البلاد

وقد لقي القرار ترحيبا من قوى سياسية خاصة بعد محاولة اغتيال وزير الداخلية والعمليات التي تشهدها منطقة سيناء

ومن جانبهم رأى الرافضون للقرار أنها عودة لحكم مبارك ولم يستبعدوا تورط سلطة الانقلاب في كل عمليات العنف التي تشهدها البلاد ومنطقة سيناء  ليتسنى لها  فرض قانون الطوارئ…كما رأوا فيه فشلا وتخبطا للانقلابيين وعحزهم على تحقيق ما وعدوا به الشعب من استقرار وتنمية

وقد صرح الكاتب والصحفي سليم عزوز عبر قناة الجزيرة أن تمديد الطوارئ لا يتعلق بالوضع الأمني بسيناء وإلا لكان شمل سيناء فقط مضيفا أن القرار جاء ليعبر عن فشل الانقلاب وعدم قدرة الانقلابيين  الحكم إلا بهذا القانون كما فعل حسني مبارك طيلة 30 عاما

ويذكر أن سلطة الانقلاب فرضت قانون الطوارئ بالبلاد بعد فك اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وقتل  وجرح الآلاف من المعتصمين وحرق البعض منهم أحياء

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: