سلطة عباس تواصل التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني وتعتقل كوادر من حماس في الضفة

بعد ادعاء السلطة الفلسطينية وقف التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني قامت أمس الأحد 8 مارس 2015 بحملة اعتقالات واسعة ضد قيادات وكوادر الحركة في الضفة الغربية.

وقد  شملت  الحملة في إحصائية أولية اعتقال خمسين شخصا واستدعاء عشرة لتؤكد أن التنسيق الأمني مع الاحتلال ما زال على حاله وأنه مستمر على أعلى المستويات.

[ads2]

وفي تصريح له قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حسام بدران أن استمرار التنسيق الأمني بتلك الوتيرة يثبت أن القرارات الأخيرة للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بشأن وقف التنسيق ليست حقيقية ولا معنى لها على الأرض، وأن الأجهزة الأمنية تقوم بما هو مطلوب منها، حسب قوله.
وطالب القيادي في حماس كافة أعضاء المجلس المركزي بالإعلان عن موقف صريح إزاء “استهتار” الأجهزة الأمنية بقراراتهم المتعلقة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وإتمام المصالحة الوطنية.
ولفت بدران إلى خطورة التزامن بين الحملة الشرسة التي شنتها أجهزة السلطة الليلة الماضية مع إعلان المخابرات الإسرائيلية بأن 80% من أعمال المقاومة في الضفة قامت بها حركة حماس.
وحمل القيادي بحماس رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الحكومة رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة عن الحملة الأمنية المذكورة، وعن استمرار انعدام الحريات في الضفة الغربية.

هذا ويذكر أن سلطة محمود عباس قامت مع مطلع شهر  مارس الجاري بحملة اعتقالات طالت الأسرى المحررين من بينهم الأسير المحرر من سجون الاحتلال (عمر حبيب)   الذي تم اختطافه من مقر عمله في 4 مارس الجاري

كما اعتقل جهاز الأمن الشاب نضال الشيخ خليل من مكان عمله في كفتيريا (صباح الخير) في جامعة النجاح الوطنية.

واستدعى جهاز المخابرات في قلقيلية الشاب عبد المعطي غانم من بلدة إماتين للتحقيق وهو معتقل سابق لدى أجهزة السلطة.

وقالت عائلة المعتقل لدى الوقائي وائل شراونة إنه أعلن عن إضرابه عن الطعام منذ اعتقاله في 3 مارس الحالي حيث تم اعتقاله من منزله في مدينة دورا في محافظة الخليل، وهو خريج من جامعة الخليل ومعتقل سابق ويحضر لعرسه بعد أسبوع.

ولايزال الإعلامي مراسل فضائية الأقصى أسيد عمارنة مضربا عن الطعام في سجون الوقائي في مدينة بيت لحم، علما أن عائلته قامت باعتصام أمام مقر الوقائي مساء الثلاثاء الماضي للمطالبة بالإفراج عنه، وقد أكد عمارنة أن الوقائي يحتجزه من أجل الحصول على كلمة السر لحسابه على صفحته الفيس بوك.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: