سليانة:وحدات من الحرس والجيش الوطنيين لتأمين الأهالي وحمايتهم من الارهابيين

[ads2]

عادت الحركة ظهر اليوم بالطريق الرابطة بين مدينتي سليانة والقيروان على مستوى منطقة جبل بلوطة بعد إغلاقه من قبل عدد من أهالي المنطقة احتجاجا على انسحاب فرقة الطلائع للحرس الوطني.

من جهة أخرى ذكرت مصادر اعلامية أن المواطن الذي أبلغ الجهات الأمنية يوم الجمعة الماضي عن وجود إرهابيين اثنين وحاول في الأثناء احتجازهما فكر في الرحيل من المنطقة إلا أنه تراجع عن قراره بعد تمركز وحدات من الحرس و الجيش بكثافة بعد انسحاب وحدات الطلائع للحرس الوطني بعد عملية البارحة التي أسفرت عن القضاء على إرهابي جزائري الجنسية.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: