سليم بوخذير:هناك وزير داخلية سري و ممارسات الوزارة بدأت تكشفه

ببساطة: أريد أن أعرف من يَحْكُم وزارة الداخلية؟
لقد تغيّر الوزراء بعد 14 جانفي على رأس هذه الوزارة ولكن هذه الوزارة ظلّت هي نفسها وممارسات هذه الوزارة المكروهة ظلت هي نفسها: التعذيب والفبركة ومنع الأرشيف والتزوير وغياب محاسبة الجلادين والجواسيس والصبابة والمعتدين على الحُرمات واستعمال الرشّ في سليانة والقمع الممنهج في أيام مختلفة بينها يوم 6 ماي 2011 ويوم 9 أفريل 2012 بشارع بورقيبة والاعتقال التعسفي والرشوة وغيرها من الممارسات..
وأنا لا أعمّم لكن ما أقوله حقيقي..
ببساطة: أريد أن أعرف: منْ يحكُم وزارة الداخلية؟ إذا كان كل وزير داخلية بهذا البلد تُكتب له الأسباب ليرحل: إمّا في حالة إبن الدكتاتورية رفيق القاسمي (الحاج قاسم) إلى ………السجن ..
أو بطريقة فرحات الراجحي إلى الطرد من منصبه بتهديد السلاح والاقتحام بالقوة لمكتبه ..
أو في حالبة علي العريض إلى ……….رئاسة الحكومة ..
مادام كل وزراء الداخلية في بلدي يتغيّرون ولكن السياسات في هذه الوزارة تظل هي نفسها في هذه الوزارة والضحايا يظلون هم أنفسهم .. مع عدم تقديري لدور أيّ وزير منهم في رفع الغطاء عن الخوَر بهذه الوزارة وأجهزتها وصفحاتها الخفية والمُعلنة قبل الثورة وبعدها (الأمر سيان)..
ببساطة:أريد أن أعرف من يَحْكُم وزارة الداخلية؟ من هذا الوزير الخفي الذي يرفض أن يُسقِط عرش التعذيب والاخفاء والقمع والتهديد والرشوة والمحاباة والصمت على الجرائم وطمس حقائق الجلادين والفاسدين؟
وحين تعرفون إسم هذا الوزير الخفي السري المجيد ، فقولوا له رجاءً :
إنّ سليم بوخذير يقرؤك السلام ويقول لك : لسنا نحن من سنكشفك.. إنّما ممارساتك المستمرة بدأت تكشفك ..
ونحن لا نتهدد.. يا وزير الداخلية السري ……. المكشوف..

سليم بوخذير

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: