سمير الوافي:اللهم طرطر الجميع ليكونوا شجعان في التطهير ومنهم رئيس الحكومة

الذين يتحدثون عن تمرد قام به أحد جنرالات الجيش الذين أقالهم المرزوقي ويتحدثون عن تفاصيل تمرده على القرار…هم بعض المرضى والفاشلين ومعهم المتضررون من قرار الإقالة وكذبتهم لم تروجها سوى صفحات ومواقع تافهة وسخيفة لأنها مجرد اكاذيب وأوهام…فالجيش امتثال وانضباط والتزام وقوانينه صارمة وشديدة مع من لا ينضبط ولا يمتثل للقرارات العليا مهما كانت رتبته…والمرزوقي الذي ظنوه طرطورا وصدَّقوا ذلك قهرهم بقراراته الشجاعة لتطهير بعض المواقع في الجيش وهي مواقع لم تمس منذ عشرات السنين وظلت مريبة وبعضها شريان في قلب الدولة العميقة وحان وقت تغيير من فيها…ورغم أخطاء الرئيس ومحدودية صلاحياته وانتقادي لبعض قراراته إلا أن ما فعله بصلاحية واحدة…هو أهم وأفضل مما فعله غيره بصلاحيات كثيرة…فقد ضحك على من ضحكوا عليه…وإذا كان هو طرطور فاللهم طرطر الجميع ليكونوا شجعان في تطهير مواقع أخرى تطهيرها أسهل من تطهير الجيش…ومنهم رئيس الحكومة الذي كثرت صلاحياته وقلت إنجازاته…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: