سمير الوافي:باسم يوسف لم يفهم أن مهمته انتهت باسقاط الاخوان…وصدق المسكين أنه حر

 

كتب الإعلامي المميز سمير الوافي معلقا على إيقاف برنامج ” البرنامج ” لباسم يوسف في مصر  المقال الآتي :

تقريبا كان باسم يوسف أحد أكثر المساهمين في ايصال هؤلاء الى السلطة في مصر…وكان أشجع وأبرز جندي في حربهم الاعلامية ضد الاخوان وحارب معهم في المقدمة بكل الوسائل…بالنقد والحقد..وبالسطور والساطور..وبالسخرية والتجريح…وكان باسم في نظرهم بطلا وشجاعا ورمزا لحرية التعبير ونزيها وفخرا…حتى سقط الاخوان وتشتتوا ودخلوا السجن…واسترجع الجيش الحكم وتغير الوضع…

ولكن باسم لم يفهم أن مهمته انتهت باسقاط الاخوان…وصدق المسكين أنه حر وبطل وشجاع ورمز حرية تعبير…وأن شعبيته حصانة ومن يمس شعرة منه تأكله الجماهير…فعاد الى الشاشة متأهبا مستعدا…

ولكن بمجرد أن داعب الحاكم الجديد السيسي بوخزة خفيفة…ونقد لطيف…تم ايقاف برنامجه في اول حلقة…وتخلى عنه الحقوقيون ودعاة حرية التعبير ومن كانوا يصفونه بالبطل…وصارت شجاعته تسمى وقاحة ونقده يسمى تطاولا…ورئيس الدولة خط أحمر وقائد الجيش مقدس…ووجد نفسه وحيدا في مواجهتهم وحتى زملائه فيهم الشامت وفيهم المدافع عنه بخجل…باستثناء قلة قليلة ساندته…

وتأكد باسم يوسف أن الهالة التي أحاطت بالسيسي وحملات المناشدة والتعظيم والتقديس…صنعت لمصر فرعون جديد…فرعنه المطبلون والمصفقون والمنافقون والمنبطحون…

مبروك الحرية التي حاربت من أجلها بكل حرية يا سيد باسم…

سمير الوافي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: