سمير الوافي:نريد اضرابا عاما اعلاميا طويلا عن الكذب والفتنة و الاشاعات والتحزب

اليوم اضراب عام اعلامي نفذته أغلب وسائل الاعلام…دفاعا عن حرية التعبير وعن كرامة الاعلاميين…حرية التعبير صارت واقعا مفروضا على الجميع ولا مفر منها وليست مزية أو هبة من أحد فقد استشهد من أجلها الشهداء وضحى الفقراء ليكون الاعلام صوتهم…ولا رجوع الى الوراء رغم التجاوزات في حق الاعلام…ولكن هل كان الاعلاميون في مستوى حرية الاعلام التي تحققت وفرضت وأحسنوا توظيفها لخدمة مهنتهم بنزاهة واحترام والتزام أم أنها تحولت في بعض الحالات الى حرية بلا ضمير وبلا أخلاقيات وبلا ضوابط…أو الى مجرد حصانة لتجاوز القانون والانفلات والافلات من محاسبته وضوابطه !؟؟… السؤال محير وحائر وقد تختلف الاجابات ولكن…لا بد من شجاعة أكبر من شجاعة مواجهة الاستبداد…وهي شجاعة مواجهة الذات ونقدها ومحاسبتها ومواجهة الضمير أيضا…فاللاعلام لن يتحرر ويتطور ويشفى فقط باضراب عام ضد القمع والمنع… بل هناك اضراب عام اعلامي آخر أهم أتمنى أن يتم وأن يطول وتنفذه كل وسائل الاعلام والاعلاميين باخلاص واصرار…نريد اضرابا عاما اعلاميا طويلا عن الكذب والفتنة والاشاعات والتحزب والفساد وعن خدمة أجندات أجنبية أو مخابراتية أو ايديولوجية…ولا أبرئ بعض اعلامنا من ذلك…. نريد أن نضرب كلنا كاعلاميين عن التسيس والتحريض والشيطنة وبث الكره والحقد بين التوانسة وتقسيمهم…واثارة الأحقاد بين أفراد الشعب الواحد…وعن التعامل مع التوانسة كشعبين متنافرين متصارعين متكارهين وليس كشعب واحد موحد مهما فرقته الأحزاب…نريد اضرابا عاما من أجل الصحافة ضد بعض الصحفيين الذين يسيؤون لها ويشوهونها ويسيسونها ويسمسرون بها…وضد بعض مديري المؤسسات الذين يقمعون الصحافيين ويشلكونهم ويحرمونهم من حقوقهم ويقاومون الثورة لأنها ستحرمهم من جبروتهم وامتيازاتهم….

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: