سمير الوافي: طريقة مداهمة الإرهابيين بقبلاط تؤكد أنها عمليّة غير بريئة

كتب الاعلامي سمير الوافي على صفحته الخاصة على الفايس بوك على خلفية أحداث الامس و استشهاد عوني الامن بجهة قبلاط بباجة ما يلي :

حسب المعطيات المتوفرة فان معلومات استخباراتية وصلت الى رئيس مركز الحرس الوطني تفيد بوجود مجموعة ارهابية في احدى المنازل…فبادر رئيس المركز مع عونين باقتحام المنزل بطريقة هادئة ومهذبة (طرق الباب واستأذن للتفتيش) كأنهم بصدد مداهمة وكر زنا أو خناء وليس وكر ارهاب !!…
فاستعد الارهابيون بسهولة وردوا بالرصاص…واستشهد رئيس المركز وعونه وأصيب الثاني وفر الارهابيون المسلحون…!!!

رحم الله هؤلاء الشهداء الذين خاطروا بحياتهم من أجل الوطن والواجب…ولكن…

يعني مجموعة ارهابية مسلحة متمترسة في منزل تتم مواجهتها بثلاثة أعوان حرس تسليحهم عادي وتدريبهم عادي وبدون تعزيزات ولا فرقة مختصة ولا وسائل كافية للتصدي لمسلحين توفرت عنهم معلومات استخباراتية تكفي للاستعداد الجيد والكافي …!!!…
من الغريب أن بائع خمر تقع مداهمته بفيلق من الأعوان والسيارات…بينما مسلحون مدربون تقع مواجهتهم بثلاثة أعوان حرس فقط…!!!
هل من تفسير !!!

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: