سمير بن عمر: كل من يتستر على حقيقة البلغارية التي دخلت تونس ومعها مسدس و لحى اصطناعية يعتبر شريكا و خائنا للوطن

استغرب القيادي بحزب المؤتمر من أجل الجمهورية سمير بن عمر سكوت الإعلام الوطني عن المرأة البلغارية التي ضبطت في مطار قرطاج نهاية الأسبوع الماضي وبحوزتها مسدس وشعر ولحى اضصطناعيين
وكتب بن عمر على صفحته بالفيس  بوك الآتي :

هذا الخبر لم تتحرك له شعرة اعلامنا الوطني و لا أحزابنا العتيدة ، و انني أرجو أن لا تختزل الأجهزة الأمنية و القضائية هذا الملف في جنحة قمرقية تنتهي بابرام صلح مع الادارة و الىفراج عن المتهمة . نريد معرفة الأطراف و الأجهزة التي تقف خلف هذه المرأة ، و مخططاتهم الحقيقيةوالأطراف الداخلية التي سيوجه لها المحجوز . نريد الحقيقة ، كل الحقيقة و لا شيء غير الحقيقة .
نطلب من وزارة الداخلية أن توضح خفايا هذا الملف للرأي العام بمجرد الانتهاء من الأبحاث .
كل من يتستر يعتبر شريكا و خائنا للوطن .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: