سندس الدلهومي قريبة المغدورتين لمرصد الحقوق و الحريات: وزارة الداخلية كذبت و لم يستجوبنا احد من الجهات الرسمية حتى الآن

سندس الدلهومي هي سائقة السيارة التي تعرضت للطلق الناري من قبل دورية امنية بولاية القصرين توفيت كل من شقيقتها أحلام الدلهومي و ابنة خالتها أنس الدلهومي و قد روت سندس اليوم لمرصد الحقوق و الحريات تفاصيل ما جرى ليلة البارحة :

1-عند عودتنا بالسيارة تفاجأنا بأشخاص خرجوا لنا على الطريق من وراء أشجار وأشاروا لنا بالوقوف و بما أنه لم يكن هناك نقطة تفتيش ولا وجود لسيارة شرطة أو أي علامات تدل على أنهم أعوان أمن خشينا أن يكونوا ارهابيين أو قطاع طرق فلم نتوقف وواصنا طريقنا
2- تم اطلاق الرصاص فتوقفنا مباشرة ، أصيبت أحلام أختي التي كانت بجانبي برصاصة مباشرة في الرأس حتى وقع جزء من دماغها عندي ثم سمعت أنس و كانت في الخلف تقول لي “سندس راني تضربت ”
3- اقتربت منا سيارة ونزل منها أعوان شرطة ، كنت متيقنة من وفاة أحلام و ترجوتهم الإسراع إلى المستشفى لمحاولة إنقاذ أنس و لكنهم خافوا ولم يستجيبوا ولم يكترثوا وتركونا وذهبوا ..
4- تولى ابن خالتي “أشرف” قيادة السيارة الى المستشفى وقبل الوصول أوقفتنا دورية شرطة حاملين السلاح في وجوهنا ونحن نبكي ونترجى منهم أن يتركونا نواصل طريقنا للمستشفى
5- الرصاصات كانت مباشرة و في إتجاه الأشخاص لا في إتجاه العربة لمحاولة إيقافها
6 – كذبت الداخلية في بلاغها فلم يطلب منا التوقف كما أسلفت كما أني أمتلك رخصة قيادة منذ أكثر من 10 سنوات
7- الى حد هذه الساعة لم يستجوبنا أحد من الجهات الرسمية عن الحادث

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: