“سنرتدي كلّنا الحجاب” حملة تشهدها فرنسا تضامنا مع المحجّبات

[ads2]

نشر مستخدمو الأنترنيت صورا على مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يرتدون الحجاب في إطار حملة « الكل يتحجب » التي أطلِقت في فرنسا لدعم المرأة المحجبة.

وحسب موقع « tempsreel » وتأتي هذه الحركة التضامنية ردا على تصريحات بعض الفاعلين السياسيين في فرنسا، الذين انتقدوا مجموعة  « الإسلامية » التي أطلقتها بعض العلامات التجارية الكبرى لملابس المحجبات، حيث شارك العشرات من متصفحي الانترنيت رجالا ونساءا بصور وهم يرتدون الحجاب مرفوقة  بهاشتاج  TousVoilés# .

[ads1]

ويأتي أصل هذه الحركة كلام وزير حقوق المرأة « لورانس روسينول » الذي عبر عن رفضه لمجموعة « إسلامية » من قبل ماركات للملابس الجاهزة، الذي قارن ووصف النساء المحجبات « بالعبيد ».

أما رئيس الوزراء الفرنسي « مانويل فالس » فأشار إلى أن مسألة حظر الحجاب في الجامعات الفرنسية « مطروح »، معتبرا أن الحجاب هو « اضطهاد للمرأة ».

أما الفيلسوف « إليزابيث بادينتر » فدعا في الوقت نفسه إلى مقاطعة هذه العلامات، معتبرا أنه لا يمكن لفرنسا أن تدافع عن الحجاب.

[ads2]

ولمواجهة تصريحات السياسيين الفرنسيين أطلق الصحافي والكاتب السياسي « نادر داندون » حملة « tous voilés » ، التي بدأت يوم الاربعاء 6 من شهر أبريل الجاري، داعيا إلى نشر صور بالحجاب لاظهار الدعم للنساء المسلمات المحجبات.

وكالات

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: