سهام بادي: “ما حصل في تونس لم يكن ثورة”

قالت الوزيرة السابقة والقيادية في “حزب المؤتمر من أجل الجمهورية” سهام بادي ان المشهد السياسي الحالي في تونس تسيطر عليه ما وصفتها بقوى الشد والجذب إلى الخلف.

مشيرة أن ما حصل في تونس لم يكن ثورة بل مجرد انتفاضة شعب مقهور سياسيا واجتماعيا أو حركة إصلاحية تريد ان تؤسس لدولة مؤسسات ديمقراطية تقوم على الشفافية والحوكمة الرشيدة وتضمن تنمية وتوزيعا عادلا للثروات، فما الذي يزعج بعض السياسيين ورجال الأعمال من ذلك؟ وردا على مشروع قانون المصالحة المالية الذي طرحته الرئاسة ويفترض عرضه قريبا على مجلس نواب الشعب قالت بادي ما معنى ان نؤسس اليوم لتقاليد إدارة ومعاملات تقوم على التسامح مع الفساد والتهريب والتلاعب بالمال العام في حين تسلط أقصى العقوبات بلا رحمة على المواطن البسيط الكادح. مضيفة “لقد رجعنا إلى منطق البقاء للأقوى وبمالك تشتري كل شيء حتى العدالة، لعله المال الفاسد الذي تم تبييضه بمساندة الأوفر حظا للسلطة حتى اذا ما تمكن كان دينا عليه الحماية والسكوت على من اشتروا له نجاحه.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: