100

سهام بن سدرين : مشروع المصالحة الوطنية يكشف عن رغبة في عدم الإصلاح

قالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين إن مشروع المصالحة الوطنية في المجال الإقتصادي والمالي يكشف رغبة في عدم مقاومة الفساد ورغبة في عدم الإصلاح.

وأوضحت في برنامج ميدي شو الذي تبثه إذاعة موزاييك اليوم الخميس 16 جويلية 2015 إن المشروع يلغي أصلا عمل لجنة التحكيم والمصالحة، منتقدة عدم استشارة هيئة الحقيقة والكرامة في هذا المشروع في حين تمت استشارة منظمات أخرى وهو ما اعتبرته خطأ، مشيرة إلى أن الهيئة ستقدم وجهة نظرها وموقفها من المشروع المقدم من قبل رئاسة الجمهورية يوم الإثنين المقبل.

واعتبرت أن الإتهامات الموجهة للهيئة بعدم تسريع العدالة الإنتقالية غير واقعية بل إن الهيئة تتعرض لتعطيل أعمالها، مشيرة إلى مشروع أمر أرسلته الهيئة لرئاسة الحكومة منذ شهرين لتعيين ممثل عن الحكومة في هيئة المصالحة لكها لم تتلق رد إلى حد الآن.

وأكّدت أن المشروع ينص على تكوين لجنة غير محايدة تتكون من اداريين ممثلين للحكومة وأن هذا لا يجوز لأنهم يمثلون الخصم والحكم في الآن نفسه. كما نص المشروع على أن تضم اللجنة عضوين من هيئة الحقيقة والكرامة وهو ما اعتبرته بن سدرين ممنوع قانونيا وأن اللجنة ومشروع القانون برمته مخالف للدستور.

ولاحظت أن المشروع يلغي عمل لجنة التشريع والمصالحة ولجنة أخرى بصدد التشكيل من لجان هيئة الحقيقة والكرامة، مؤكدة استعداد الهيئة للحوار مع رئاسة الجمهورية.

وأكّدت أن لهيئة الحقيقة الكرامة الصفة لإيقاف التتبعات القضائية بل والغائها في حال تم الصلح، متعهدة بحفظ حقوق رجال الأعمال الممنوعين من السفر وضمان عدم ابتزازهم وتسوية وضعياتهم في ظرف 3 أشهر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: