سوريا:عشرات القتلى والأسرى من قوات نظام بشار الأسد بمطار أبو الظهور

سوريا:عشرات القتلى والأسرى من قوات نظام بشار الأسد بمطار أبو الظهور

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان -اليوم الخميس- إن 56 عنصرا على الأقل من قوات النظام قتلوا وأسر نحو أربعين آخرين بمطار أبو الظهور العسكري في إدلب خلال سيطرة جبهة النصرة وفصائل المعارضة السورية الأخرى عليه.
وذكر المرصد أن العشرات من عناصر قوات النظام بمطار أبو الظهور لا يزالون مفقودين من ضمنهم قائد المطار ولا يعلم حتى الآن ما إن كانوا متوارين في منطقة ما أم إنه جرى قتلهم أو تم أسرهم من قبل فصيل آخر.

هذا وقد اعترف التلفزيون السوري بانسحاب قوات الجيش النظامي من المطار الذي تحاصره المعارضة منذ عامين، ولعبت جبهة النصرة أحد مكونات جيش الفتح دورا بارزا في السيطرة على المطار، إثر هجوم شنه مقاتلوها منذ ثلاثة أيام، فقتلوا جنودا وأسروا آخرين.

وبسيطرة المعارضة على مطار أبو الظهور يكون النظام السوري فقد آخر قواعده العسكرية في إدلب، وهو المطار الثاني الذي تسيطر عليه المعارضة في ريف إدلب، بعد سيطرتها على مطار تفتناز قبل نحو عامين.

هذا وإدراكا منها لأهمية المطارات سيطرت المعارضة المسلحة على مطار الحمدان في مدينة البوكمال بريف دير الزور  الشرقي في نوفمبر 2012، كما سيطرت على مطار مرج السلطان في الغوطة الشرقية أواخر 2012، وفي جانفي 2013 سيطرت على مطار تفتناز العسكري شرق مدينة إدلب، وفي فيفري من نفس العام سيطرت على مطار كشيش “الجراح”، قرب مدينة منبج بريف حلب الشرقي، وفي بداية أوت 2013 سيطرت على مطار منغ العسكري بريف حلب الشمالي، وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مطار الطبقة العسكري في منتصف 2014، وسيطر على مطار تدمر العسكري إبان هجومه على المدينة منذ أشهر.

وفي عام 2013 حاصرت المعارضة المسلحة عدة مطارات مخرجة إياها من الخدمة، منها مطار النيرب العسكري في حلب، ومطارها الدولي الذي حوله النظام إلى عسكري، كما حاصر الثوار مطار كويرس (رسم العبود) شرق حلب الذي يعد من أكبر المطارات السورية كونه يضم الكلية الجوية، وعندما سيطر تنظيم الدولة على ريف حلب الشرقي واصل محاصرة المطار، كما حاصر التنظيم مطار دير الزور العسكري شرقي سوريا، قبل أن يتمكن النظام من فك الحصار جزئيا عنه.

وتسيطر قوات الأسد حاليا على مطارات مهمة، منها مطار دمشق الدولي جنوب شرق العاصمة، ومطار السين العسكري بين ريفي دمشق الشمالي الشرقي وحمص الجنوبي الشرقي، ويعد من أهم المطارات ومطار الضمير العسكري شرق غوطة دمشق الشرقية، ومطار الناصرية شمال شرق دمشق، ومطار المزة العسكري غرب دمشق.

وفي ريف حمص، ما زالت قوات النظام تسيطر على مطار التيفور “T 4″، ومطار الشعيرات، واستعادت سيطرتها على مطار الضبعة بريف حمص الغربي بعد سيطرة المعارضة المسلحة عليه في ربيع عام 2013. وفي الساحل السوري أنشأت قوات النظام بعد انطلاق الثورة مطاراً في محافظةطرطوس، كما وسّعت مطار حميميم قرب مدينة جبلة في محافظة اللاذقية، أما مطار ريف حماة، فيعد منطلقاً للطائرات والمروحيات التي تلقي البراميل على المدن السورية. وفي جنوبي سوريا ( السويداء ودرعا)  تسيطر قوات النظام على مطاري الثعلة، وخلخلة. وفي محافظة الحسكة(أقصى شمالي شرقي سوريا) تستخدم قوات النظام مطار القامشلي لأغراض عسكرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: