سوريا : العدوان الروسي يواصل قصف المدنيين في حلب بالقنابل الفسفورية الممنوعة دوليا

نشرت قناة الجزيرة الفضائية نقلا عن مراسلها في حلب أن العدوان الروسي قد واصل استعمال القنابل الفسفورية الحارقة في قصف عدد من المدن والبلدات في ريف حلب الشمالي، بالتوازي مع الغارات التي شنها العدوان على إدلب  مستعملا البراميل المتفجرة .

أسفر هذا العدوان الذي انطلق منذ الأمس عن سقوط عدد كبير من الضحايا لم تتحدد حصيلتهم النهائية إلى صبيحة اليوم  , الأربعاء 22 جوان 2016 , بسبب ما تسببت فيه القنابل الفسفورية من حرائق و أضرار كبيرة  على الممتلكات و المزارع حالت دون وصول فرق الإنقاذ المدني لإسعاف الضحايا و لتحديد حجم الكارثة  .

[ads2]

هذا و يذكر أن القنابل الفسفورية التي شرع العدوان الروسي في استعمالها منذ بداية ليلة البارحة تعد أحد الأسلحة الحارقة الممنوع استعمالها دوليا ضد أهداف مدنية أو بمحاذاة أهداف مدنية .
إذ” تحظر المادة الثالثة من اتفاقية جنيف استخدام الأسلحة الحارقة، ومنها القنابل الفوسفورية ضد الأهداف المدنية، كما تحد من استخدام تلك الأنواع ضد الأهداف العسكرية المتاخمة لمواقع تركز المدنيين” . 

 

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: