سوريا : المعارضة تسقط مروحية للنظام في ريف دمشق

 

[ads2]
قال جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية المسلحة إنه تمكن من إسقاط طائرة مروحية تابعة لقوات النظامفوق بلدة البحارية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في حين اتهم “إخوان سورياروسيا باستخدام القنابل الحارقة والفسفورية في قتل سبعين شخصا بدير الزور.

وأضاف الجيش في بيان أن الطائرة أسقطت باستخدام منظومة “أوسا” للدفاع الجوي التي يملكها جيش الإسلام.

وبث الموقع تسجيلا مصورا يظهر لحظة إطلاق الصاروخ، وتعقّبه على شاشة المنظومة المذكورة، ثم إصابة الهدف.

و”أوسا” منظومة صواريخ موجهة سوفياتية الصنع، تتألف من صواريخ دفاع جوي محمولة، ودخلت الخدمة أول مرة عام 1977.

في المقابل، قالت مواقع موالية للنظام إن الطائرة المروحية استُهدفت في الغوطة الشرقية، إلا أنها تمكنت من الهبوط بأمان مع طاقمها في مطار دمشق الدولي.

ويأتي الإعلان عن إسقاط المروحية بعد ساعات من جولة قام بها رئيس النظام السوري بشار الأسد   في أحد مواقع قواته جنوبي الغوطة الشرقية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام.

وتضم الغوطة الشرقية عددا من المدن والبلدات أبرزها دوما وكفربطنا وعربين ويقطنها نحو 700 ألف نسمة حاليا، وتتبع إداريا لمحافظة ريف دمشق، ويخضع الجزء الأكبر منها لسيطرة المعارضة، وتحاصرها قوات النظام منذ ثلاث سنوات.

الجزيرة

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: