سوريا :تبادل جرحى المعارضة المسلحة والنظام بالزبداني وكفريا والفوعة ضمن الاتفاق الأممي

سوريا :تبادل جرحى المعارضة المسلحة والنظام بالزبداني وكفريا والفوعة ضمن الاتفاق الأممي

تكتمل اليوم الاثنين 28 ديسمبر عملية خروج الجرحى والمدنيين من بلدات الزبداني بريف دمشق والكفريا والفوعة بريف إدلب بسوريا ضمن اتفاق بين فصائل المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري .

وبيذكر أن قوات النظام وحزب الله اللبناني  شنوا منذ الرابع من جويلية الماضي  هجوما عنيفا على الزبداني، آخر مدينة في المنطقة الحدودية مع لبنان .
وردا على تضييق الخناق على الزبداني، صعد مقاتلو المعارضة عمليات القصف على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين واللتين يعيش فيهما مواطنون شيعة.
وينتمي جزء كبير من المقاتلين داخل الزبداني وفي محيط كفريا والفوعة الى حركة احرار الشام الاسلامية فيما يقتصر وجود النظام في الفوعة وكفريا على قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية.

وأمام تزايد عدد قتلى ميليشيات حزب الله وقوات النظام خضع الطرفان في سبتمبر الماضي  إلى ابرام اتفاق مع المعارضة السورية المسلحة يوجب وقف إطلاق النار بعد 80 يوما من المعارك.

ويقضي اتفاق الهدنة بين الطرفين  بإخراج كل المسلحين والراغبين من المدنيين من منطقة الزبداني باتجاه إدلب، مقابل خروج عشرة آلاف شخص من الفوعة وكفريا من الأطفال دون سن الثامنة عشرة، ومن النساء والمسنين فوق الخمسين، بالإضافة إلى الجرحى.

كما ينص الاتفاق على إطلاق النظام سراح خمسمئة معتقل لديه بينهم 325 امرأة و125 طفلا، وينفذ الاتفاق برعاية أممية.

هذا وسيتم  نقل جرحى الزبداني -وعددهم 138 جريحا- من المناطق الخاضعة للمعارضة إلى المنطقة الخاضعة للنظام، بمرافقة  الأمم المتحدة  قبل نقلهم إلى الأراضي اللبنانية ومن ثم إلى تركيا.

وفي المقابل، اكتمل نقل جرحى كفريا والفوعة بريف إدلب إلى حافلات الهلال الأحمر السوري، تمهيدا لنقلهم إلى الأراضي التركية، ومن ثم إلى بيروت فدمشق، وسط استنفار أمني من المعارضة التي تحاصر البلدتين، وذلك لتأمين بدء عملية إخراج الجرحى من هناك.

ويمهد الانتهاء من مرحلة نقل الجرحى المدنيين لتنفيذ بقية بنود الهدنة، وهو خروج الجرحى من المسلحين على دُفعات، ومن ثم المرحلة الأخيرة وهي خروج مقاتلي المعارضة المسلحة من مدينة الزبداني مع تسليم أسلحتهم الثقيلة لقوات النظام، مقابل خروج قوات النظام والمليشيا التابعة له من بلدتي كفريا والفوعة وتسليم أسلحتها الثقيلة للمعارضة المسلحة بريف إدلب.

الصدى +الجزيرة +وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: