سوريا تودع 2013 بـ73 ألف قتيل

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 73 ألف شخص قتل في سوريا خلال عام 2013 الذي يعد الأكثر دموية منذ بدء الثورة قبل أكثر من سنتين، وحصد قصف قوات النظام مزيدا من القتلى في أول أيام العام الجديد الذي شهد استمرار القصف بالبراميل المتفجرة على حلب للأسبوع الثالث.
ووثق المرصد مقتل 73455 شخصاً خلال العام المنقضي، بينهم 22436 مدنيا، وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن 2013 “كانت السنة الأكثر دموية منذ بدء الثورة في منتصف مارس 2011”.

وكان المرصد ذكر أمس أن حصيلة القتلى في سوريا بلغت منذ مارس 2011 أكثر من 130 ألف شخص، وطالب “الهيئات والمنظمات الدولية.. بالتحرك الفوري والعاجل والجدي من أجل إحالة ملف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم التي ترتكب في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية والمحاكم الدولية المختصة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: