سوريا : قصف روسي سوري يقتل عشرات المدنيين بحلب وإدلب

[ads2]

قتل نحو خمسين مدنيا في غارات روسية وسورية جديدة على مناطق في حلب وإدلب (شمالي سوريا)، وقتل آخرون بنيران حزب الله اللبناني في ريفدمشق الغربي، بينما أعلنت المعارضة أنها أفشلت هجوما جديدا لقوات النظام والمليشيات الأجنبية جنوب وغرب مدينة حلب.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في حلب محمد عيسى بمقتل 26 مدنيا -بينهم أطفال- وأصيب عشرات في قصف جوي نفذته طائرات روسية على مستشفى الأطفال في بلدة كفر حمرة، وأحياء في بلدة حريتان، وسوق الخضار في بلدة أورم الكبرى بريفي حلب الشمالي والغربي.

وقال المراسل إن معظم المواقع التي جرى استهدافها اليوم كانت مدنية وخدمية، ومن بينها مستشفى للأطفال في كفر حمرة وأحياء سكنية في حريتان بالريف الشمالي، وسوق للخضار في أورم الكبرى بالريف الغربي.

وقتل في بلدة حيان -بالريف الشمالي- وحدها ما لا يقل عن 12 شخصا، كما قتل ممرض إثر استهداف الطيران الروسي مستشفى للأطفال في بلدة كفرة حمرة، وقتل اثنان وأصيب آخرون في قصف مماثل لبلدة دار عزة بالريف الغربي.

كما قتل شخصان وأصيب آخرون في غارات روسية وسورية على أحياء باب النصر وساحة الألمجي وجب القبة في حلب القديمة، وأوضح مراسل الجزيرة أن الغارات تواصلت خلال هدنة الساعات الثلاث التي أعلنتها روسيا من جانب واحد.

وكان يفترض أن تسري الهدنة بداية من أمس لمدة ثلاث ساعات يوميا من العاشرة صباحا حتى الواحدة بعد الظهر للسماح بدخول مساعدات للمناطق المحاصرة بحلب، بيد أن القصف لم يتوقف مطلقا.

استهداف المدنيين
وفي محافظة إدلب المتاخمة لحلب، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 15 وإصابة عشرات آخرين من المدنيين اليوم إثر غارات روسية وسورية مكثفة.

واستهدفت الغارات قرى وبلدات سراقب وتلعاد وسرمدا ومعارة النعسان، كما شملت الغارات مدينة إدلب وبلدة معرة مصرين؛ متسببة في دمار للمباني السكنية والممتلكات. وكانت روسيا كثفت غاراتها على محافظة إدلب منذ إسقاط المروحية الروسية مطلع الشهر الحالي، حيث قتل خمسة عسكريين روس كانوا على متنها.

كما قتل اليوم أربع نساء في بلدتي بقين ومضايا قرب مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي بنيران حزب الله اللبناني. وفي ريف دمشق أيضا، واصل الطيران السوري قصف مدينة داريا المحاصرة بالبراميل المتفجرة.

معارك حلب
وفي ما يخص المعارك الجارية في مدينة حلب، أفاد مراسل الجزيرة بأن فصائل المعارضة و”جيش الفتح” أفشلا اليوم هجوما جديدا على مواقعهما التي كسباها مؤخرا في الراموسة (جنوب حلب)، وفي مشروع 1070 شقة الملاصق لحي الحمدانية، وحي الراشدين (جنوب غرب حلب).

ونقل المراسل عن مصادر في المعارضة أن الفصائل صدت الهجوم الجديد وأوقعت خسائر كبيرة في الأرواح في صفوف قوات النظام السوري والمليشيات الأجنبية وحزب الله اللبناني.

وقالت المعارضة إنها دمرت اليوم آليات لقوات النظام وحلفائه في جبهتي الشيخ سعيد والحويّز (جنوب حلب). يذكر أن عددا من مسلحي حزب الله قتلوا أمس في اشتباكات مع جيش الفتح وفصائل أخرى مسلحة في جبهات حلب، لترتفع حصيلة خسائر الحزب في أسبوع إلى 15 قتيلا على الأقل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: