سوريا : ميليشيات النظام يفتحون الملاهي قرب دمشق ويثيرون غضب الناس بجلب الخمور والمخدرات

سوريا :  ميليشيات النظام يفتحون الملاهي قرب دمشق ويثيرون غضب الناس بجلب الخمور والمخدرات

في استفزاز للشعب السوري فتحت  في مدينة  جرمانا على أطراف العاصمة السورية عشرات المقاهي والملاهي الليلية غير المرخصة والعشوائية والتي تغص بمئات الرواد يوميا، غالبيتهم من قادة وعناصر الميليشيات التابعة للنظام السوري.

مصادر إعلامية موالية للنظام السوري أكدت تورط شخصيات رسمية من النظام في نشر الملاهي والنوادي الليلية، وكذلك استئجار منازل فخمة واستثمارها في “الدعارة والحفلات الخاصة”، حيث تدر عليهم الأموال.

ونوهت إحدى صفحات مدينة جرمانا، ذات الغالبية الدرزية والمسيحية إضافة إلى نسبة قليلة من الموالين للأسد من الطائفة العلوية، إلى أن الشخصيات العاملة في نظام الأسد، الحكومية منها والأمنية، استغلت النفوذ في تجارة الملاهي والنوادي والمنازل في وسط المدينة، واستقدامها لأنواع فاخرة من الخمور والكحول وصولا إلى المخدرات ومادة الحشيش لتقديمها إلى النزلاء ورواد هذه الأماكن.

واستطردت المصادر بأن الإقبال على مضاعفة هذه الملاهي والليالي الحمراء وحفلات الخمر والمخدرات سببه توافد عشرات القيادات العسكرية من ميليشيات الدفاع الوطني العاملة في محافظة دمشق، والمليشيات الأجنبية، الأمر الذي جعل المدينة تغص بأكثر من 33 ملهى، بالإضافة إلى عشرات الشقق المشبوهة، وسط غياب أي إجراء حكومي بإيقاف هذه الحفلات واقتصار الأمر على وعود، بحسب ما نقلته المصادر.

عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: