سوريا : نظام الأسد يبدي استعداده لمفاوضات جنيف دون شروط

سوريا : نظام الأسد يبدي استعداده لمفاوضات جنيف دون شروط

 

أبدى النظام السوري استعداده لمحادثات سلام  مع وفد المعارضة بلا شروط مسبقة تبدأ في 15 أفريل الجاري.

ومن جانبه أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الاثنين جاهزية وفد الحكومة السورية للمشاركة في محادثات جنيف بدءا من 15 ابريل الجاري.
وشدد المعلم، خلال لقائه ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا في دمشق اليوم، على الموقف السوري بشأن الحل السياسي للأزمة والالتزام بحوار سوري بقيادة سورية ودون شروط مسبقة.
وذكرت وكالة الانباء السورية «سانا الرسمية أن دي ميستورا عرض الأفكار والجهود المبذولة لإنجاح المحادثات حول الأزمة في سورية المقرر استئنافها خلال أيام في جنيف وخطة عمل هذه الجولة كما شرح أسباب الجولة التي يقوم بها في المنطقة لإجراء مشاورات بهذا الشأن.

ومن جهتها تمسكت المعارضة بشروطها من بينها تشكيل هيئة حكم انتقالي تتمتع بصلاحيات كاملة وحل مجلس الشعب، إضافة إلى تشكيل مؤسسات تنفيذية تابعة للهيئة الانتقالية، بينها مجلس أمن وطني يشرف على إصلاح الجيش وأجهزة الأمن.

من جهته قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية أنس العبدة، إن المعارضة السورية لن تـقبل بأي حلٍ سياسي يكون للأسد دور فيه، لا في المرحلة الانتقالية ولا في مستقبل سوريا.

وكان رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية قد التقى جرحى خارجين من مدن الزبداني ومضايا ضمن الاتفاق، الذي رعته الأمم المتحدة في مدينة الريحانية التركية.

وناشد العبدة المنظماتِ الدولية والإنسانية على العمل على فكّ الحصار عنِ المناطق المحاصرة وإيصال المساعداتِ الغذائية ومتابعة إخراجِ كافة الجرحى الذين هم في حالاتٍ خطرة ولا يتلقون عنايةً طبية نتيجة الحصار الذي تفرضه عليهم قوات الأسد والميليشيات الداعمة له.

ويذكر أن جولة المفاوضات غير المباشرة  الأخيرة في جنيف بين النظام والمعارضة  انتهت في 24 مارس 2016 من دون تحقيق أي تقدم حقيقي باتجاه التوصل إلى حل سياسي للنزاع الدائر في سوريا بسبب الخلاف حول مصير بشار الأسد  ، إذ تصر المعارضة على رحيله مع بدء المرحلة الانتقالية فيما يعتبر النظام أن مستقبله ليس موضع نقاش ويتقرر عبر صناديق الاقتراع فقط.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: