سوريا: 260 قتيلا وجريحا بالبراميل المتفجرة في حلب

إن أكثر من ستين شخصا قتلوا وجرح مائتان السبت جراء إلقاء سلاح الجو السوري براميل متفجرة على مناطق متفرقة من مدينة حلب وريفها, كما قتل مدنيون في غارات وإطلاق نار بريف دمشق ودرعا وحمص.

كما قتلوا ما لا يقل عن عشرين شخصا  وأصيب عشرات في قصف بالبراميل المتفجرة لحي طريق الباب, وقتل أكثر من عشرة بحي الصاخور, وخمسة بحي الميسّر, ومثلهم بدوار جسر الحج. وفي الإطار نفسه, ذكرت لجان التنسيق المحلية أن أربعة أشخاص قتلوا في قصف لحي الفردوس بحلب.

وفي ريف حلب, قتل أكثر من عشرة وأصيب ثلاثون في قصف بالبراميل المتفجرة على مدينة الباب وفقا لمراسل الجزيرة الذي أوضح أن القصف استهدف تجمعات سكانية.
من جهته, أفاد مركز حلب الإعلامي بأن ما لا يقل عن 12 شخصا قتلوا في الغارات على مدينة الباب التي يسيطر عليها بالكامل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. وفي ريف حلب الجنوبي, قتلت طفلة وجرح آخرون في غارات على قريتي الجميمة وبردة حسب شبكة شام.

ويأتي القصف العنيف لمناطق في مدينة حلب وريفها بعد يومين من تصريحات لوزير الخارجية السوري وليد المعلم عرض فيها وقفا لإطلاق النار في حلب. كما يأتي قبيل موافقة الائتلاف الوطني السوريعلى المشاركة في مؤتمر جنيف2

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: