سورية : مصادر طبية الأسد ما زال يستخدم الغازات السامة

أصيب 190 سوريا جراء استخدام النظام السوري لغازات سامة ألقتها الطائرات المروحية عن طريق البراميل المتفجرة بريف حماة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه تمكن من الحصول على شهادات من أطباء وبعض المصابين ومواطنين من كفرزيتتا بريف حماه الشمالي، إضافة لتقارير طبية موثقة وأشرطة مصورة تؤكد استخدام النظام للغازات السامة، في يومي 11 افريل الماضي من العام الجاري وأدت لإصابة 120 شخصا، و22  ماي الجاري وأدت لإصابة ونحو 70 إصابة في 22ماي الجاري.

وأضاف المرصد أن أطباء ميدانيون في كفرزيتا، عاينوا حالات وصلت إلى المشافي الميدانية في  اليومين المذكورين، وأكدوا أن ما تعرض له المصابون هو استنشاقهم لأحد انواع الغازات السامة، حيث ظهرت على المصابين أعراض تسمم، وأكد أيضا، بأن مواطنة من بين المصابين قد قتلت نتيجة تعرضها لهذا الغاز السام الشهر الماضي.

وتابع أن الجهات الطبية والمصادر، من أخذ شهاداتها وتقاريرها، استعدادها للإدلاء بهذه الشهادت، وتقديم هذه التقارير الطبية والعلمية الموثقة، إلى لجان دولية أو بعثات تقصي حقائق دولية أو منظمات إنسانية معنية بالشأن السوري.

وطالب المرصد الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري والفاعلة على الساحة الدولية بالعمل الجاد والفوري على انشاء محاكم دولية خاصة، لإحالة ملفات الجرائم التي ارتكبت وترتكب بحق الشعب السوري، بكافة الأسلحة ومنها الغازات السامة المحرمة دولياً، لينال قتلة الشعب السوري عقابهم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: