سيول تعلن ارتفاع وفيات كورونا وتراجع الإصابات الجديدة

سيول تعلن ارتفاع وفيات كورونا وتراجع الإصابات الجديدة

[ads1]

أعلنت كوريا الجنوبية أمس الجمعة الوفاة الـ24 بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، بينما أشار مسؤول كوري جنوبي إلى أن الإصابات بهذا المرض تباطأت.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس 166 شخصا، لتصبح بذلك كوريا الجنوبية البلد الأكثر تأثرا في العالم بالفيروس بعد السعودية.

ويرجع أصل التفشي في كوريا الجنوبية إلى رجل عمره 68 عاما عاد من رحلة عمل إلى منطقة الشرق الأوسط بداية مايو/أيار الماضي.

وتشير آخر المعطيات إلى أن عدد الإصابات الجديدة في تراجع مستمر منذ بضعة أيام، وكذلك عدد الأشخاص الذين وضعوا في الحجر الصحي والذي بات أقل بقليل من ستة آلاف شخص.

ونقلت وكالة رويترز عن كبير مسؤولي السياسات بوزارة الصحة الكورية الجنوبية كوون ديوك تشيول قوله في بيان صحفي، إنه “في ضوء التطورات الراهنة حكمنا بأن المرض تراجع، لكن يتعين علينا الترصد تحسبا لمزيد من الانتشار وظهور حالات جديدة انطلاقا مما يعرف باسم مستشفيات المكافحة المكثفة”.

عناصر من قوات الشرطة الكورية الجنوبية يرتدون أقنعة للحماية من فيروس كورونا (أسوشيتد برس)

جهود ولقاء
وبعد انتقاد شديد، أشادت مديرة منظمة الصحة العالمية مارغريت شان أمس الخميس بجهود السلطات الصحية الكورية الجنوبية في التصدي للوباء، وقالت إن البلاد “على الطريق السليم” للانتصار عليه بفضل العمل “المثالي” للوكالات الصحية.

واعتبرت شان أن رد كوريا الجنوبية رغم بطئه في البداية، كان “مثاليا”.

وقد اجتمعت شان مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون هاي في سول اليوم الجمعة.

وقال مكتب الرئاسة في سول إنه من المتوقع أن يتبادل الطرفان الآراء خلال اللقاء حول الاستجابة لانتشار المتلازمة التي يسببها الفيروس كورونا، ومناقشة التدابير الوقائية ضد الفيروس.

وفيروس كورونا أشد فتكا من فيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي الحاد “سارس”، لكنه أقل قدرة منه على الانتشار.

وكان سارس حصد نحو ثمانمئة ضحية في العالم عام 2003.

المصدر : وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: