سياسة تكميم الافواه داخل الجامعة التونسية لاتزال سارية المفعول

يتعرض الطالب محمد الغنودي الى محاكمة سياسية بامتياز يوم السبت 03 ماي 2014، على الساعة التاسعة صباحا و ذلك باحالته على مجلس التاديب للمرة الثانية لا لشيئ فقط نتيجة لانتمائه الفكري و نشاطه داخل الجامعة  و اتهامه ابضا ب ”تنظيم اجتماع عام داخل الكلية بدون ترخيص”، هذا ما يؤكد ان الجامعة التونسية لم تشهد ثورة بعد و ان الطالب مازال مهرسل و عميد كلية الاداب بمنوبة مازال مصرا على واد كل صوت حر داخل الجامعة و قد اطلق مجموعة من الطلبة و المدونين حملة ضد عميد كلية الاداب بمنوبة الحبيب الكزدغلي  حيث اعتبروا ان هذه التصرفات فيها عودة صريحة لسياسة تكميم الافواه و مصادرة افكار الطلبة و حقهم في التعبير عن آرائهم و كما  قد اعلن الاتحاد العام التونسي للطلبة مساندته التامة للطالب يوم السبت  بوففة احتجاجية بالجامعة لفك هذه المظلمة داخل اسوار كلية الاداب بمنوبة  .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: