%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d8%a7-660x330

سياسية فرنسية ترد على منتقدين لتسمية إبنتها بإسم عربي

أعربت الوزيرة الفرنسية السابقة،  المغربية الاصل، رشيدة داتي ، الجمعة 16 سبتمبر عن غضبها بسبب انتقادات أطلقها الصحفي إريك زيمور اعتراضا على تسمية الوزيرة ابنتها تيمنا باسم أمها “زهرة”.

وكان الصحفي زيمور ادعى أن ابنة الوزيرة أقل فرنسية من باقي الأطفال الآخرين بسبب اسمها العربي، وقال إن “تصرف داتي غير وطني، لأن اسم ابنتها لا يأتي من قائمة الأسماء الفرنسية المسيحية الرسمية”.

وجاءت تعليقات زيمور أثناء لقاء في إحدى القنوات التليفزيونية الفرنسية، طالب فيه بإعادة العمل بقانون يحدد أسماء المواليد المسموح بها في فرنسا، والذي أُلغي عام 1993، بعد 200 عام من إقراره على يد نابليون بونابرت.

في المقابل، وصفت داتي، التي شغلت من قبل منصب وزيرة العدل، تعليقات زيمور بأنها “مرضيّة”، وقالت السياسية الفرنسية: “أتراه أمرا مشينا أن تطلق اسم والدتك على ابنتك.. أحب أمي، ولدي ابنة أطلقت عليها اسمها.. وهو تصرف يقوم به ملايين الفرنسيين كل يوم.”

ووجه زيمور أيضا اتهاماته لزعيمة الجبهة الوطنية، ماريان لو بان، قائلا إنها “ليست يمينية بما يكفي، وإن أسماء مثل زهرة، واسم لاعب كرة القدم زين الدين زيدان، تجعل أصحابها أقل فرنسية منه”.

المصدر: بي بي سي

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: