سياسي بريطاني يدعو الكيان الصهيوني لخطف باراك أوباما كما فعلوا مع آيشمان

دعا عضو  “حزب الاستقلال البريطاني” (يوكيب) جيريمي زيد الكيان الصهيوني لخطف الرئيس الأمريكي باراك أوباما كما فعل اليهود سابقا مع أدولف آيشمان

و كتب زيد في رسالة : “عندما يُغادر أوباما منصبه يجب أن يقوم الإسرائيليون بما “فعلوه مع آيشمان  ثم سجنه لتسريبه أسرار دولة”.

وقد قدم زيد استقالته بعد رسالته و قال في تصريحات لصحيفة “ايفنينغ ستاندارد ” إن استقالته ليست مرتبطة برسالته.
موضحا : “انسحبت لأنني سئمت مواجهة  الاتهامات و يجب أن أهتم بصحتي والتعليق الذي وضعته بشأن اوباما أُدافع عنه بالكامل”.

[ads2]

هذا ويذكر أن أدولف أيشمان  هو واحد من أشهر الرجال النازيين المسؤولين عن ترحيل يهود أوروبا .

وفي نهاية الحرب العالمية الثانية  هرب  أيشمان سنة 1946  إلى الأرجنتين بمساعدة الكنيسة الكاثوليكية و عاش هناك تحت أسماء مستعارة من أشهرها ريكاردو كليمنت.

وفي عام 1960 قبض عليه جهاز الأمن الإسرائيلي (الموساد) ورحّلوه إلى فلسطين المحتلة  لمحاكمته

وفي 15 ديسمبر 1961تمت إدانة  آيشمان بتهمة  الجرائم ضد اليهود و تم اعدامه شنقا في ليل 31 ماي و1 جوان 1962 وتم حرق جثته وذر رمادها خارج المياه الحدودية للكيان الغاصب.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: