سياسي كويتي لزعماء الخليج: إفسادنا للثورات وسفكنا الدماء سندفع ثمنه

شن السياسي والنائب الكويتي السابق ناصر الدويلة، هجوما على زعماء الدول الخليجية بسبب سياستهم المعادية للثورات العربية وتدخلهم لـ”إفسادها”، بحسب قوله.

وقال الدويلة في عدة تغريدات نشرها في حسابه الشخصي على موقع “تويتر”، بدأها بالقول: “يا أهل الخليج”، إن الثورة في سوريا “كادت تنجح وارتعب منها الشرق والغرب فتدخلنا وأفسدنا الثورة وعملنا مليشيات تتنازع الحصص ففشلوا وذهبت ريحهم”.

وفي تغريدة عن الثورة في ليبيا قال الدويلة: “يا أهل الخليج ليبيا بلد عربي مهم ولديه مصادر قوة تدخلنا فيها فحارب بعضهم بعضا وأفسدنا معيشتهم وعلى الباغي تدور الدوائر فاتقوا الله”.

وكرر الدويلة انتقاده للخليج على خلفية الموقف من مصر وقال: “يا أهل الخليج الله سبحانه وتعالى يحاسب على مثقال الذرة، ولزوال السموات والأرض أهون عند الله من سفك دم عبد مؤمن، ومن قتلوا في رابعة نحن ظلمناهم”.

وأضاف: “لا تزال الأسر الحاكمه في الخليج متأثرة بثقافة مزروعة في كل شبابهم، أن الإخوان خطر على الأنظمه فيها. وعلى حكماء الأسر الحاكمه وقف هذا الهوس”.

وقال إن دول الخليج “تسابقت لكسب رضاء الغرب وتوني بلير، وصنفت جماعة الإخوان المسلمين جماعه إرهابية وسلمت الإخوان الفارين من بطش السيسي قرابين لمصر”.

وأشار الدويلة إلى أن “إيران فقاعة صابون وأضعف من بيت العنكبوت، لكنها تستقوي علينا بحقد بعضنا على بعض وبسفاهة بعضنا لدرجة الجنون وبدعم اليهود والنصارى”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: