سيدي بوزبد تقاطع الاحتفال بالذكرى الثالثة للثورة معتبرين أن عيد الثورة هو يوم 17 ديسمبر

لم تشارك ولاية سيدي بوزيد اليوم 14 جانفي 2014 احتفالات التونسيين بالذكرى الثالثة للثورة حيث غابت فيها كل مظاهر الاحتفال بثورة الحرية والكرامة
من جهته أكد المكلف بالإعلام بالإتحاد الجهوي للشغل عبد الكريم البكاري أن سيدي بوزيد تعتبر أن العيد الوحيد للثورة هو يوم 17 ديسمبر وليس 14 جانفي مضيفا أن الادارات العمومية قررت أن تفتح أبوابها اليوم للعموم وأن تعمل بنسق عادي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: