سيدي بوزيد: التلميذُ الذي فقأت عينَه معلمتُه يفقدُ البصرَ

[ads2]

أكّدت رئيسة الإتّحاد الوطني للمرأة التّونسيّة، راضية الجربي، أنّ التّلميذ الّذي فقأت عينه المعلّمة بولاية سيدي بوزيد قد فقد البصر إثر 3 عمليّات جراحيّة آخرها يوم السّبت الفارط.

وأفادت الجربي، أنّه تمّ تحويل حادثة الإعتداء بالعنف إلى حادث مدرسيّ، وهو ما يفقد الطفل حقّه.

[ads1]

والجدير بالذّكر أنّ المعلّمة لم تكلّف نفسها حتّى بالإتّصال بالتّلميذ أو بعائلته للاطمئنان عليه وهي تطالب العائلة بإسقاط الدّعوى.

يشار إلى أنّ التّلميذ هيثم تعرّض للإعتداء من قبل معلّمته بواسطة قطعة خرطوم ماء بالمدرسة الإبتدائيّة بسيدي بوزيد العظام 1 خلال شهر ماي الفارط.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: