سيراليون تفرض حجرا صحيا لمكافحة إيبولا

فرضت سيراليون الجمعة حجرا صحيا لمدة ثلاثة أيام على مستوى البلاد بغرض السيطرة على تفشي فيروس إيبولا الذي أودى بحياة أكثر من 2600 شخص حتى الآن في غربي أفريقيا.

وبموجب الحجر الصحي سوف يتعين على المواطنين البقاء في منازلهم خلال الفترة من 19 حتى 21 سبتمبر/أيلول الجاري في حين يقوم مسؤولو الصحة بحملة زيارات من منزل إلى منزل لرصد واكتشاف الحالات المصابة بفيروس إيبولا وتوعية المواطنين بمخاطر المرض المميت.

وقال المتحدث باسم الحكومة عبد الله براتاي “نحن بحاجة لتقييد حركتنا جميعا لتجنب المخالطة الجسدية”.

وسوف يقدم مسؤولو الصحة 1.5 مليون قطعة صابون لتشجيع المواطنين على غسل الأيدي وهو أمر حاسم في احتواء المرض، وانقسم المتطوعون البالغ عددهم 28 ألفا إلى سبعة آلاف مجموعة تضم كل منها أربعة أفراد.

وذكر الرئيس إرنست باي كوروما أن من بين الأهداف الرئيسية لهذه الحملة التعرف على الأشخاص الذين يحاولون إخفاء إصابتهم بالمرض مضيفا أنه يتوقع زيادة بنسبة 15% إلى 20% في الحالات التي يشتبه في أنها مصابة بفيروس إيبولا مع انتهاء الحملة.

وانتقدت منظمة “أطباء بلا حدود” هذه الخطوة مشيرة إلى أن الحجر الصحي يمكن أن يدفع المواطنين إلى إخفاء الحالات التي يحتمل أن تكون مصابة بالفيروس مما سيؤدي إلى انتشار المرض بشكل أكبر.

المصدر : الألمانية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: