وقال مصدر على دراية بالصفقة إن سيمنس للهندسة، التي كافحت من أجل تحقيق ربحية من أنشطة التوربينات، ستحصل على حصة نسبتها 60 بالمئة في الشركة الناجمة عن عملية الاندماج.

وأضاف المصدر أن سيمنس ستدفع لمساهمي جاميسا، التي تضم إبيردرولا الإسبانية مليار يورو (1.1  مليار دولار) في صورة توزيعات استثنائية في مقابل اضطلاعها بالدور القيادي.

وأوضح أن جاميسا ستكون الوعاء للشركة الناجمة عن الاندماج، إذ تصدر المجموعة الإسبانية أسهما جديدة لشركة سيمنس.

ويستحوذ مشروع سيمنس-جاميسا المشترك، الذي استلزم إعداده شهورا على فيستاس الدنماركية ليصبح أكبر شركة لتصنيع مزارع الرياح في العالم من حيث الحصة السوقية وستعمل الشركة الجديدة في الأسواق الناضجة في أميركا الشمالية وأوروبا والأسواق التي تحقق نموا سريعا مثل الهند والمكسيك والبرازيل.

[ads2]

سكاي نيوز عربية