شارع الحبيب بورقيبة: مسيرة شبابية مساندة للقصرين

[ads2]

ينظم الآن عدد من الشباب المعطل عن العمل مسيرة احتجاجية، انطلقت من بطحاء محمد علي لتحط رحالها في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.
وفي هذا الإطار أكد الأمين العام للاتحاد العام لطلبة تونس وائل نوار في تصريح لراديو كلمة، إن هذه المسيرة تأتي تضامنا مع شباب القصرين، مضيفا أن الشباب المنتفض يوجه رسالة موحدة إلى الحكومة مفادها “إما المعالجة الجذرية والجدية لملف البطالة أو الرحيل”.
من جانبه قال حمزة نصري عضو المكتب التنفذي للإتحاد العام لطلبة تونس، إن “آلة القمع عادت من جديد تحت غطاء الباجي قائد السبسي”، مؤكدا أنهم لن يترجعوا عن حراكهم وأن مطالبتهم لحقهم المشروع في الشغل متواصلة.
وفي نفس الإطار، أوضح جهاد بن جدو ناشط في المجتمع المدني، أنه قدم اليوم من ولاية القصرين للالتحاق بالتحرك الاحتجاجي وسط العاصمة، تضامنا مع شباب القصرين، موضحا أن الحراك الشبابي متواصل خاصة أمام تجاهل الحكومة لمطالبهم.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: