شبكة «مراقبون»: العديد من التجاوزات في الانتخابات بالخارج

قال رفيق الحلواني المنسق العام لشبكة «مراقبون» إن الانتخابات التونسية في الخارج شهدت العديد من التجاوزات، مضيفا أن هناك العديد من الصعوبات التي واجهت عملية الاقتراع في الخارج، والمتمثلة في عدم تمكن عدد من الناخبين التونسيين بألمانيا وفرنسا من الإدلاء بأصواتهم، بسبب عدم تضمين أسمائهم بسجل الناخبين، هو أمر متوقع وليس بالمفاجأة.

وأضاف الحلواني، أن «شبكة مراقبون» كانت قد نبهت منذ نحو شهرين، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، إلى أن سجل الناخبين بالخارج «ضعيف وفيه معطيات متضاربة»، ودعتها إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الخصوص.

وأعرب المنسق العام لشبكة «مراقبون» عن أسفه لعدم قيام الهيئة بأية خطوات تصحيحية تتيح ما يمكن أن يحصل من إشكال مؤكّدا عدم توفر الإمكانية لتدارك هذا الإشكال واستحالة إدلاء من لم يدرج اسمه في السجل الانتخابي بصوته.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: