شرف مقابلة رئيس الجمهورية بممثلي جمعية إنصاف قدماء العسكريين ( بقلم الهادي القلسي)

 

التاريخ الثامن من جانفي 2014 المكان قصر قرطاج
رفاق دربي ضحايا قضية براكة الساحل كنت ضمن الوفد الذي استقبله السيد رئيس الجمهورية
وجدنا الترحاب من السيد الرئيس محمد المنصف المرزوقي القائد الاعلى للقوات المسلحة وكل التفهم والإلمام – حيث قال بالحرف الواحد :(ما تحاولوش إقناعي فانا مقتنع.)- .والتمكن بكل خلفيات المظلمة واستمع إلينا بكل حرص واهتمام وتركيز ووعد بإصدار القرار السياسي المناسب في اقرب الآجال .
وبهذه المناسبة يسرني أن اطمأن ضحايا مظلمة براكة الساحل الــــــ244 بقرب الفرج ولن يطول هذه المرة نظرا للوعد الصريح للسيد رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة
يكتسي هذا اللقاء أهمية كبيرة لضحايا هذه المظلمة حيث بدأت بوادر الانفراج تلوح وتلقيت بالمناسبة العديد من الاتصالات من الكثير من العسكريين الذين عبر جميعهم على الشكر للسيد رئيس الجمهورية لما قدمه منذ توليه رئاسة الجمهورية حيث قدم اعتذار الدولة للضحايا وعائلاتهم يوم 23 جوان 2012 ثم استدعى الضحايا وعائلاتهم في حفل بهيج إلى قصر قرطاج يوم 12 ديسمبر 2012 وهاو اليوم يعد بالقرار السياسي السند القانوني لوزير الدفاع ليرفع المظلمة ويعيد البسمة إلى أصحابها التي غابت عنهم طيلة أكثر من عقدين….
ولا يمكني أن أُفوت هذا الفرصة لتقديم اخلص عبارات الشكر للسيد أمير اللواء البشير الوشتاتي لما حباني به شخصيا من استقبال طيب ولاهتمامه المتواصل واقتناعه بإيجاد تسوية شاملة لضحايا مظلمة براكة الساحل واهتمامه بملف القضية وبما يقوم به لدى كل المؤسسات المتداخلة من اجل الحل النهائي المشرف لضحايا المظلمة الـــــ244 ومن خلالهم المؤسسة العسكرية.
.حضر كل من السيد أمير اللواء إبراهيم الوشتاتي المستشار العسكري لرئيس الجمهورية ومن ممثلي جمعية إنصاف:
ـ العقيد (م) منصف الزغلامي، رئيس الجمعية
ـ العقيد (م) احمد غيلوفي، نائب رئيس الجمعية
ـ المقدم (م) محمد احمد، المنسق العام للجمعية
ـ الرائد (م) منجي المرغني، المسؤول الإداري للجمعية
ـ الرائد (م) الهادي قلسي، ممثل الجمعية بمنطقة صفاقس والجنوب

وقد أكد ممثلو الجمعية على المسائل الأساسية التالية:

1 ـ الوضع الاجتماعي والمادي لضحايا براكة الساحل وضرورة الإسراع في إيجاد حل شامل لـ 244 وخاصة 151 الذين لا تشملهم إجراءات تفعيل العفو ا العام الصادر في 19 فيفري 2011 بالمرسوم عدد1
2 ـ ضرورة اتخاذ قرار سياسي من طرف السيد رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات
المسلحة يفضي لاستصدار قرارات أدارية على مستوى وزارة الدفاع الوطني
3 ـ تقديم مقترحات تخص الإجراءات العملية للحل الشامل للمجموعة المذكورة تتمثل في:
ـ إلغاء قرارات الطرد التعسفي السابقة
ـ استصدار قرارات إعادة بناء المسار المهني لـ 151 عسكري: الترقية 3 رتب والإحالة
على التقاعد الكامل … مع الملاحظة أن مسار التسوية المتعلقة بتفعيل العفو
العام ل93 الذين سجنوا وتحصلوا على شهادة في الغرض متواصل
ـ جبر الاضطرار المادية والمعنوية لكافة لضحايا (244)
ـ استكمال رد الاعتبار المعنوي بالزى العسكري لكل أفراد المجموعة الـــــ244

تدخل السيد رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة:

عبر سيادته في البداية عن اهتمامه الخاص بإيجاد حل لوضع حد للمأساة وتجاوب مؤسسة الرئاسة مع انشغالات الضحايا. كما أكد سيادته بصفة خاصة على النقاط التالية:
1 ـ ضرورة اتخاذ قرار سياسي يمهد لاستصدار قرارات إدارية وزارية تتعلق بتسوية وضعية الضحايا ووعد باتخاذ هذا القرار في اقرب الآجال.
2 ـ ضرورة تنظيم حفل رسمي لاستكمال رد الاعتبار المعنوي بالزى العسكري في اقرب الآجال
3 ـ ضرورة تشريك ممثلي الجمعية في كافة المراحل المتعلقة بإعداد إجراءات التسوية

الرائد المتقاعد الهادي القلسي احد ضحاي مظلمة براكة الساحل

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: