شركة بتروفاك تستعين بمرتزقة من الإعلاميين لتسويق خروجها من تونس على أنه كارثة

شركة بتروفاك تستعين بمرتزقة من الإعلاميين لتسويق خروجها من تونس على أنه كارثة

أصاب إعلاميون تونسيون في عدد من المنابر الاعلامية ما يشبه حالة من الهيستريا و ذلك في محاولة منهم لتسويق خروج الشركة النفطية بتروفاك من جزيرة قرقنة على أنه كارثة و مصيبة ما بعدها مصيبة و تباكى هولاء على مصير عمال الشركة التي نهبت كغيرها من الشركات الاجنبية ثروات و مقدرات الشعب التونسي و لم نرى منهم في المقابل تباكيا على نهب النفط و الغاز التونسي و حرمان فقراء هذا الوطن من عائدات الذهب الاسود..مسلسل آخر اذن من العمالة و بيع الذمم يتجسد في بوقة اعلامية فاسدة هي مجرد طابور خامس عند كبار المافيات في العالم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: