شريط وثائقي قصير لمخرج شاب يسلط الضوء على صورة المرأة الريفية المهمشة

“البوبية”، هو عنوان شريط وثائقي قصير للمخرج الشاب حمدي الجويني يسلط الضوء على صورة المرأة الريفية المهمشة من خلال عروسة البوبية التي تصنعها النسوة في المناطق بين كيلوماتر عشرة، نزلت بن فرج، وعنق الجمل بنفطة. و عدا عن التعريف والترويج لهذا الجهد النسوي كمقوم من مقومات الهوية والتراث، يرسم هذا العمل صورة المرأة الفاعلة رغم ما يسودها و ما يلاحقها من تلك النظرة الإستعبادية للأنثى. كما يسعى للإلمام بهذا الحراك الإبداعي الغير متداول و الغير متعارف عليه تأكيداً على دعمه من جهة لمكانة المرأة الريفية المهمشة و المقصية عن الركب الإجتماعي و السياسي و تخلفها عن المناصب و الأدوار الهامة التي تتقلدها المرأة في العالم الآن إضافة إلى الوقوف، على مساهمة نساء “البوبية” في إرساء مكانة المرأة التونسية و ريادتها في الإنتاج و الخلق و الإبداع حتى ولو كان بصورة غير واعية.
ويجسد أصحاب العمل، من خلال البوبية، إيمانهم بأن مهمتهم لا تقف فقط على تعرية واقع المرأة المهمشة الريفية إنطلاقاً من البوبية و القيم التي تقوم عليها و إنما تتجاوز ذلك لمحاولة البحث عن منافذ و حلول تقطع مع هذا الإستلاب لحق و مكانة المرأة في المجتمع إضافة على المحافظة على التراث من خلال الإهتمام بمثل هذه الصناعات اليدوية و الحرفية و إدراجها ضمن المباحث التعليمية و التربوية بغية إستنطاق مقاربتها الجمالية و السيميولوجيا و التوثيق لها كرهان للمحافظة على بصمتها و إخراجها من إمكانية الإنقراض.
وجدير بالذكر أن الفيلم قد شارك في مهرجان أيام دوز الوثائقية، ومن المنتظر أن يشارك في كل من المهرجان الدولي لفيلم التراث “ذاكرة المتوسط” بتونس و مهرجان للأفلام القصيرة في لبنان في شهر ماي القادم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: