شقيقة زوجة ماهر الأسد: بشار الأسد بيدق في يد روسيا والحرب على الإرهاب من المفروض تكون على نظامه

شقيقة زوجة ماهر الأسد: بشار الأسد بيدق في يد روسيا والحرب على الإرهاب من المفروض تكون على نظامه

قالت المعارضة السورية «مجد توفيق جدعان» شقيقة «منال جدعان» زوجة ماهر الأسد شقيق رئيس النظام السوري لـ»القدس العربي» خلال حوار خاص معها، بأن «ماهر الأسد» هو الابن الأكثر شبهاً وامتلاكاً لصفات «حافظ الأسد»، كما أنه الأقرب له في مستوى «الدهاء والخبث والإجرام»، وهنالك فرق كبير بينه وبين «شقيقه بشار «، وفي كل الأحوال جميع أفراد هذه العائلة يتمتعون بشخصيات مركبة وعقد مرضية، كما قالت.

وردا على سؤال عن موضع رئيس النظام السوري في خضم ما تشهده البلاد من تطورات ميدانية متسارعة رأت «مجد جدعان»، أنه من غير الممكن وضع «بيدق كالأسد في مصاف روسيا والتحالف الغربي فهو ليس إلا بيدق صغير، وتنظيم «الدولة» أيضاً ليس إلا صنيعة متكاملة لبعض من بلدان المجتمع الدولي بإدارة وتمويل إيران وبتنظيم وتنسيق دولي مع إيران، هذه الحرب الشعواء على الإرهاب كان من المفروض أن تكون على نظام الأسد وحلفائه كمنبع للإرهاب»

وتابعت: «من المؤسف أن نرى العالم بعد الثورة السورية وثورات الربيع العربي يسعى جاهداً لتغيير دفة الثورات بما يتلاءم مع مصالح الغالبية الدولية المتفق عليها، والتي لا يوجد مجال لتغيير أيديولوجياتها لسنوات طويلة قادمة من خلال ثورات شعبية لم تكن بالحسبان ولم يكن هناك شخص ملائم لتثبيت هذه المصالح الإيديولوجية كبشار الأسد الذي فعل ما لم يفعله أحد من قبله من البيادق حيث تثبت الوقائع أنه قايض دماء الشعب السوري الطاهرة ودمار سوريا الكامل مقابل بقائه في السلطة، تلك التي فسحت المجال للعالم بتجديد إشعال النيران في ليبيا واليمن ولبنان وتحوير مسار ثوراتهم إلى حروب أهلية وتهديد ما بقي من بلدان الشرق بإشعال النيران بها أيضاً، وهذا اليوم ليس بمستبعد».

المصدر :القدس العربي

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: