image

شكرا موزاييك…شكرا نزار بهلول… (ياسين العياري)

شكرا موزاييك، شكرا نزار بهلول.. و الله الشكر صادق و من القلب، فقد رفعتم آخر غشاية على قوم قد لا يبصرون.
لما موزاييك ما يساعدهمش رئيس “أزرڨ”، أزرڨ كيفي، كيفك، كيف بوك و عمك، كيف أهل البلد و يحبوه مملوك أو أمه زانية مع مماليك : روز و عينيه زرڨ، فقد جاو م الإخر و لخصوا الصراع.
نهج 17 ديسمبر كان هيجة أبناء البلد، الزرڨ، المنسيين، الي بناو البلد بعرقهم و جماجمهم و لم يذوقوا خيراته، لأن الحكم و الثروة كانت للمماليك و كلاب المماليك و من محلة زروق، لثورة الخبز ل 17 ديسمبر شواهد على بطش المماليك بأهل البلد بطشا : فهم الأعيان، الأكابر، متع الحكم، و أحنا.. الشلوح، البزڨليف، ورا البلايك، ڨالي ڨتلك، السمر الي لوننا ما يعجبش!
كيف جات موزاييك م الإخر.. ظهر ما كان خافيا، حربهم الشعواء على ولد الجنوب، الأزرڨ، ولد المرازيڨ، سببه أنه ولد الشعب!
ما زاد عن ذلك، هو تغطية عين الشمس بالغربال.. لا كفائة لا مواقف لا ريق بارد! المبزع كان عاجبهم!
هل تعلمون ما المؤلم أكثر.. أن مفرخ (صحافي كلمة كبيرة ياسر عليهم) موزايبك زرڨ، يحاربو في ولد طبقتهم، يخدمو كلاب عن المماليك..
منهم المأجور، فقط يستقات، يبيع نفسه، و منهم شكون خاطر سافر شوية و ينجم يبنك في البلازا و يقعدوه حذاهم سعات، جد علي و ولا يسخايب روحو.. م الأعيان!
هذا وجه الصراع الأول.. لم يعد خافيا : سقطت ورقة التوت.
الشكر الثاني لنزار بهلول.
نزار بهلول، أزرڨ، أما كان يستقات من فتات موائد الأعيان، كالكلب يعس عليهم، ينفخهم تبندير، ريت هاك الكلب الي كيف يدخل مولاه للدار، يجري يتمسح على ساقه فماش ما يلوحلو عظيمة يلكلكلها، و يكفيه إنه في حومة الأعيان و لو كان كلبا.
نزار بهلول : ديسمبر 2010 : بلحسن الطرابلسي رجل العام، نبح نبح و قبل ما يلوحولو العظمة .. هرب بلحسن.
خسر سي البهلول برشة إمتيازات، برشة عظم، الجدد ما يلوحوش العظم.. فملي كان ينبح على خاطر القدم، ولا ينبح على الجدد.
خسارة العظمة .. الإمتيازات، إنه كان كلب بلحسن (هاذي يفيس بيها على بقية الكلاب) خلاتة هبل، و مشنعها على المرزوڨي.
هي فقط، قضية إمتيازات.
علاش إخترت الكلب بالذات للتشبيه..
هو وصف موضوعي لا تحقير فيه : الكلب وفي، م6 تعمل روبرتاج و تتصل ببلحسن ما يردش، البهلول يحرقه الحليب و وفاءا لسيده، يكتب رد و بالسوري!
هكة زعمة بلحسن يعرف يفك الخط باش يكتب بالسوري أصلا!
فشكرا موزاييك و البهلول.
منغير تفليم : أغلب الأحزاب تفلم، و البرامج الإقتصادية حضرها البنك الدولي و جاهزة و ستفرض علينا ما دمنا نأكل من وراء البحار.
الحرب هي، هل يحكم أبناء المماليك أو أبناء الشعب، و هل يسترد الكلاب إمتيازاتهم.
ما زاد عن ذلك في الخمسة سنين القادمة على الأقل، هو زبد يذهب جفاءا.
ياسين بن الطاهر العياري : ولد شهيد حفيد فلاڨ، أزرڨ بن أزرڨ بن أزرڨ و لو تعلمون كم بهذا يفتخر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: