“شكوى عاجلة” من هيومن رايتس ووتش لهيئات دولية بشأن إعدامات مصر

تقدّمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية بشكوى عاجلة” لعدد من الهيئات الحقوقية الدولية بشأن إحالة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و أكثر من مائة آخرين إلى المفتي للتصديق على قرار إعدامهم، في قضية أثارت استنكارا حقوقيا و دوليا واسعا.

و أضافت المنظمة أنّها تقدمت بالشكوى إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة و المقرر الخاص بالقتل خارج إطار القانون بالمنظمة الدولية، و اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان و الشعوب بشأن إحالة مرسي و أكثر من مائة آخرين إلى المفتي للتصديق على قرار إعدامهم في قضية سجن وادي النطرون، و إحالة أوراقه مع آخرين للمفتي في قضية التخابر مع حركة المقاومة الإسلامية حماس.

[ads2]

من جهتها انتقدت منظمة العفو الدولية المحاكمة قائلة إن إحالة أوراق مرسي وأكثر من مائة آخرين إلى المفتي تشير إلى أن النظام القضائي المصري في حال يرثى لها.

كما وصفت المنظمة الحكم بأنه تمثيلية لا أساس لها، ومؤشر على عدم الاكتراث لقوانين حقوق الإنسان. وطالبت السلطات بمصر بإطلاق سراح الرئيس المعزول فورا، أو إعادة محاكمته محاكمة مدنية عادلة. و اعتبرت العفو الدولية أن حكم الإعدام أصبح “وسيلة السلطات المصرية للقضاء على المعارضة السياسية”.

من جانبها، اعتبرت منظمة الكرامة لحقوق الإنسان، في جنيف، الأحكام مخالفة لدستور 2012 الذي وضع شروطا محددة لمحاكمة رئيس البلاد.

و كانت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة بالعاصمة المصرية قد قررت، أمس السبت، إحالة أوراق مرسي و أكثر من مائة آخرين، بينهم عناصر من حماس وحزب الله، إلى مفتي الجمهورية في قضية الهروب من سجن وادي النطرون.

المصدر: وكــالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: