شهادة ‫روبرت فيسك‬ – الكاتب البريطاني – من ميدان ‫رمسيس‬

تحت عنوان: ( حمامات الدم صار مشهداً يومياً في القاهرة ) كتب“روبرت فيسك” شهادته من ميدان رمسيس حيث كان بين المتظاهرين أمس. أهم ما بالمقال
1. إنه العار، نحن في أسوأ فصل في تاريخ مصر. الشرطة أطلقت النار على المتظاهرين من على أسطح المباني المحيطة بميدان رمسيس.

2. لترى الجريمة لا عليك سوى الذهاب لمسجد الفتح و تزيح الكفن عن ٢٥ جثة لترى من أطلق عليه في وجهه أو رأسه أو صدره
نحن أمام مجزرة في ميدان رمسيس .

3. في مسجد الفتح توقفت عن عد الجثث بعد أن وصلت إلى العدد 50

4. قبل الذهاب إلى رمسيس كنت في رابعة التي ارتكبت فيها مجزرة الأربعاء. قال أحد الضباط “أننا نحن نؤدي العمل و الجيش يراقب عن بعد” =

5. كان هذا من أهم الاعترافات التي تلقيتها البارحة. في رمسيس كانت مدرعات الجيش واقفة على بعد ميل بينما تُرتكب المذبحة.

6. استمرت الشرطة لمدة ساعتين بإطلاق النار، فاتجه الناس بأعداد مهولة نحو المسجد.

7. لا أعتقد أن الشرطة كانت تتصرف بشكل عشوائي. جاءتهم أوامر بالقتل و بالفعل أطلقوا النار للقتل. لم أجد كلمة غير “العار” لأصف ما شاهدته أمس.

8. في وسط إحدى أعظم المدن في العالم يحدث هذا! الشرطة التي من واجبها حماية المواطنين أطلقت النار على الآلاف و بقصد الاستهداف للقتل!

9. مروحيات الجيش طارت بعلو منخفض و عليها مصورون بحثاً عن تصوير مسلحين من بين المتظاهرين.

10. تفاجأت بوجه رجل محمول على أكتاف المسعفين تغطي الدماء وجهه كان ينظر إلى الأطباء و هم يحاولون اسعافه و لكنه قال “الله أكبر” و فارق الحياة.

11. هذه هي مصر بعد عامين و نصف من الثورة التي من المفترض أن تجلب الحرية و العدالة و الكرامة الإنسانية. لننسى الديموقراطية الآن.

تجدون المقال كاملاً (بالانجليزية) على هذا الرابط
http://www.independent.co.uk/independentplus/indyplus-updates-the-police-keep-firing-the-bodies-pile-up-in-cairo-bloodbaths-are-now-a-daily-occurrence-8771232.html

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: