شهر نوفمبر 2016 هو الأسوأ على التجمعيين منذ سنة 2011

شهر نوفمبر 2016 هو الأسوأ على التجمعيين منذ سنة 2011

يعرف التونسيون جيدا أن شهر نوفبر ارتبط بالاساس بانقلاب 7 نوفمبر 1987 و في هذا الشهر من كل عام يتبجح اتباع النظام البائد بدولتهم الفاسدة و اركان النظام القتلة..غير أن شهر نوفمبر من هذا العام مثّل مرارة العلقم لهؤلاء بل هو الأسوأ لهم منذ سنة 2011.

نوفمبر 2016 مثّل نكسة حقيقية للمنظومة البائدة حيث بلغ الاقتصاد التونسي ذروة درجات الانحدار مع حكومة نداء تونس قبل أن تصاب ذات المنظومة في قضية وفاة لطفي نقض حين وجه القضاء التونسي صفعة لهم بتبرئة الدكتور سعيد الشبلي و رفاقه من جريمة لم يقترفوها…

ليس بعد لعل الحدث الادمى لهؤلاء ما عاشه التونسيون ليلة أمس 17 نوفبر 2016 و اليوم 18 نوفمبر 2016 من سرد على شاشات القنوات لمعاناة بعض ضحايا نظام التجمع المنحل فكان أسبوع التراجيديا التجمعية و الفضيحة الكبرى لهم..

يضاف الى ذلك نكسات الاحزاب التجمعية و انشطارها و تفككها و تواصل صراعاتها الداخلية فهل يكون شهر نوفمبر 2017 شهر انعتاق تام للشعب التونسي من هؤلاء القتلة و المفسدون في الأرض ؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: