شهود على النّكبة “مؤتمر شعبي لحركة حماس إحياءً للذكرى الـ “66” للنكبة

نظّمت دائرة “شؤون اللاجئين”، التابعة لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” بغزة، اليوم الثلاثاء مؤتمرًا شعبيًا، ضمن فعاليات إحياء الذكرى الـ “66” للنكبة الفلسطينية التي تصادف 15 ماي/أيار كل عام.

وعرضت الدائرة ضمن فعاليات المؤتمر الشعبي الرابع، مقطعا مصورًا لبعض شهادات كبار السن الفلسطينيين، الذين عايشوا “المجازر الإسرائيلية”، التي ارتكبت بحق الفلسطينيين عام 1948.

وحضر المؤتمر الذي عقد في إحدى قاعات معهد الأمل للأيتام بغزة، عددًا من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني بغزة، والعشرات من المواطنين وكبار السن الذين روى بعضهم شهادته على المجازر الإسرائيلية.

وقال أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني “البرلمان”، إن “السبب الرئيس في ضياع فلسطين ونكبتها عام 1948، يكمن في مؤامرة أمريكية بريطانية فرنسية إسرائيلية”.

وتابع خلال كلمة ألقاها ضمن فعاليات المؤتمر: ” قامت دولة الكيان “إسرائيل” على دماء النساء والأطفال والشيوخ، وهي لا تقوم على غير ذلك “.

وأكد بحر على أن حق العودة (عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم التي هجروا منها عام 1948)، لا يسقط بالتقادم، متهمًا كل من يتنازل عنه بـ”الخيانة العظمي”.

ولفت إلى أن “الإعداد التربوي والعقائدي لأطفال فلسطين، الذين يحملون ثقافة القرآن والمقاومة هو السبيل لتحقيق النصر واسترجاع الأرض”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: