شهيد بجنين و اعتقالات بالضفة و جرحى بقصف جيش الاحتلال الصهيوني لغزّة

شهيد بجنين و اعتقالات بالضفة و جرحى بقصف الجيش الصهيوني لغزّة، هي حصيلة الحملة الغادرة التي شنّها الكيان الصهيوني المحتلّ الليلة الماضية على غزّة و الضفة.

و قد استشهد فتى فلسطيني، فجر اليوم الثلاثاء 01 جوان 2014، خلال اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لمخيم جنين في الضفة الغربية، حيث اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال.

كما فجّر الاحتلال منزلي مروان القواسمي وعامر أبو عيشة اللذين تتهمهما إسرائيل بقتل المستوطنين الثلاثة. كماخلّف قصف الاحتلال لمواقع في قطاع غزة أربعة جرحى.

و يأتي اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين في إطار حملة دهم و اعتقالات شملت أربعة فلسطينيين في المخيم. و قالت مصادر محلية إن عشرات الجنود الصهاينة اقتحموا المخيم و شنوا حملات دهم لمنازل الفلسطينيين مما أدّى إلى اندلاع مواجهات مع الشبان قتل خلالها الفتى الفلسطيني يوسف أبو زغير (16 عاما) برصاص القوات الإسرائيلية.

و ذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) أن أهالي مخيم جنين شاركوا في مسيرة حاشدة انطلقت عقب أذان الفجر تنديدا باستشهاد أبو زغير، وسط مطالبات لفصائل المقاومة بالانتقام. و تأتي حملة المداهمات بمخيم جنين عقب العثور على جثث المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة الذين اختفوا يوم 12 جوان الماضي في الخليل بالضفة الغربية.

و اتّهم الكيان الاسرائيلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالمسؤولية عن اختفائهم. كما اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حماس بالمسؤولة عن خطف و قتل المستوطنين الثلاثة, و توعّد الحركة بدفع الثمن.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: